Menu

أوزال و سياسة التسويف

صوت ديماديماراجا  La voix de DimaDimaRaja.com  The DimaDimaRaja.com Voice  DDR Voice  

أوزال و سياسة التسويف...

صحيح أن اوزال تم تقديمه خلال الجمع الغير العادي كحل مؤقت وقع عليه الإجماع من طرف كل مكونات الرجاء و ذلك للتخلص من عناد حسبان و حاشيته. لكن و بعد مضي مدة هذا الحدث لا يمكن سوى أن نضع علامات استفهام حول هذه الفترة و التي تميزت بالغموض و سياسة التسويف. و نذكر على سبيل المثال لا الحصر بعض الملاحظات:

- اولا: الزلات التي وقع فيها اوزال هو عدم تحقيق ما كان وعد به أمام المنخرطين، كفتح باب الانخراط من جديد في وجه من يريد المساهمة المادية والمعنوية من أجل مصلحة الفريق خصوصا بعد سياسة حسبان التسلطية في اختيار ثلة فقط من المنخرطين من أوليائه.

- ثانيا: اوزال تم اختياره من أجل حل المشاكل المالية ولتسييرية الآنية و ليس التكلف بما هو استراتيجي و هيكلي لان هذا من اختصاص الرئيس القادم و ليس من أوليات المرحلة الراهنة. الاهتمام بالمجلس الإداري يدخل في هذه الخانة.

ثالثا: السكوت الغير المنطقي حول الإعلان عن الجمع العام الغير العادي من أجل انتخاب مكتب رسمي يمكن له تقديم برنامجه التسييري بكل شفافية بعيدا عن العمل في الكواليس.

- رابعا : التستر الواضح حول أعضاء اللجنة المؤقتة الحالية و عدم الإفصاح عن الأسماء ليكون الجمهور الرجاوي على علم بهذا الملف. فلا يحق ابدا إخفاء هذه المعلومة التي لنا الحق في معرفتها.

- خامسا : الارتجال الحاصل في تقوية الفريق بانتدابات وازنة من أجل المنافسة على الاستحقاقات المقبلة و طنيا و قاريا. البطء الشديد في هذا الشأن ليس في مصلحة الفريق خصوصا أن فرقا أخرى دخلت سوق الانتدابات مبكرا الشيء الذي سينعكس سلبا على إيجاد لاعبين لهم أحقية حمل قميص الفريق.

- سادسا : سياسة التعامل مع المحيط حسب الأهواء و الحاجيات حيث يتم الإقصاء أو الإستشارة حسب الحاجيات دون الأخذ بعين الاعتبار أن تكون هناك لجنة استشارية قارة بعيدا عن نهج طرق الاتصال الغير الواضحة خصوصا أن بعض الأطراف تعتبر غير مرغوب فيها لارتباطها بفترة حسبان السوداء بل و كانوا من زبانيته و يتحملون مسؤولية ما وصلنا اليه حاليا.

- سابعا : الغياب التام للتواصل مع المنخرطين و مكونات الرجاء قصد الاطلاع على العمل الذي تم إنجازه أو الذي سيتم تنفيذه و هذا لتعميم المعلومة قصد طمأنة الجمهور الرجاوي.

- ثامنا : الغموض الغير المبرر بخصوص مالية الفريق في عهد حسبان. علما ان هذا الأخير عمل على تجديد عقود حسب معطيات مصلحية ستكلف الفريق غاليا.

- تاسعا : مازال لم تسدد كل الديون و نجهل حاليا خارطة الطريق التي يسلكها اوزال قصد حل بعض الملفات العالقة للمستخدمين و اللاعبين.

- عاشرا: غياب أي برنامج تقني للفريق و الاستعداد للموسم القادم وفق عمل احترافي يليق بسمعة الفريق.

اذا كان نداء اوزال خلال تعيينه أن نساعده بالسكوت فله أن يخرج من جحره و يطلعنا بكل شفافية على مكتسباته و الاعلان عن خطته المستقبلية في إطار مؤقت و ليس اتباع سياسة التسويف.

اترك تعليقا

2018-06-06 12:15:00  
Abdelwahed