Menu

ثبوت الشبهة والمحظور في فيدبو حسبان

صوت ديماديماراجا  
قبل الدخول في صلب الموضوع يجب الإشارة على أن الشريط الذي ظهر فيه اليوم رئيس الرجاء الرياضي سعيد حسبان وهو يتسلم مبلغ الإنخراط كان بحوزتنا منذ أربعة أيام. وقررنا عدم الحديث عن الموضوع وبالأحرى نشر الفيديو نظرا للظرفية خصوصا لقاء الكلاسيكو.
لقد كان بإمكاننا أن نعنون المنشور بمصطلحات " فضيحة" ، "شوهة" و "قنبلة" ، لكن موقع الأنصار ليس من صنف مثل هذه المواقع التي تلهث وراء الإعجاب ، فالأهم عندنا هو مصلحة الفريق.
 
وبالرجوع إلى الفيديو، لا نناقش الآن هل إختلس حسبان المبلغ أو أودعه في خزينة النادي ، المهم في الفيديو هو المستوى الذي وصل إليه التسيير . حيث إتضح جليا أن الرئيس يسير الفريق خارج أسوار الوازيس.
 
كيف يعقل أن يتفق رئيس فريق بحجم الرجاء الرياضي مع منخرط على موعد في السيارة ، ليأخذ منه مبلغا ماليا ؟ لماذا لم يتفق معه على اللقاء في مكتبه بالنادي ، هذا دون الحديث عن هل حسبان هو المسؤول عن هذه المعاملات وإلا أي دور لأمين المال في المكتب المسير ؟.
 
لقد طبل حسبان في خرجاته الإعلامية على أن الفريق وقع على القطيعة مع التسيير الهاوي وان المعاملات المالية والإدارية أسس لها "رجاء جيستيون" . وهل التدبير الإداري والمالي يتم في السيارة الخاصة للرئيس وبذلك المستوى من الحوار الذي دار بينه وبين المنخرط ؟

وقد بلغنا أن المنخرط رافق عونا قضائيا صباح اليوم إلى إدارة النادي للتوصل ببطاقة إنخراطة ، لكن الإدارة أبلغته أنها لا تتوفر على البطاقة !!!
عندما توصل حسبان بالمبلغ المالي هل أعطى توصيل الإستلام للمنخرط؟ هل يتوفر حسبان على إدارة متنقلة في سيارته ؟

لقد وقع رئيس الرجاء في الشبهة والمحظورمهما حاول أن يجد للأمر من مبرر. 
ربما ألف حسبان "سياسة القرب " التي يتتغنى بها السياسيون وأراد أن يطبق سياسة القرب من المنخرط لتسليم مبالغ مالية بطريقة مخالفة للقانون المنظم للجمعيات.

للأسف الشديد نستنتج أن الهواية هي عنوان التسيير وأن المتضرر هي الرجاء .
نعم لقد أخطأ المنخرط عندما إعتمد على التصويروأوقع حسبان في فخ الشبهة ، لكن أن يوافق الرئيس على تسلم مبلغا ماليا خارج الوازيس وبدون أن يسلم للمنخرط أي وثيقة تبين توصله بالمبلغ فالأمر يعد مخالفة كبيرة في حق مؤسسة الرجاء.
ما أسهل التطبيل بالشفوي على أثير الإذاعة لكن الواقع كشف عن عورة التسيير.

تنبيه : قررنا عدم نشر الفيديو ، لكي لا نزيد إمتعاضا بالرغم من أننا نعرف أن الكثير شاهده ....,

 

اترك تعليقا

2016-12-23 23:58:26  
DimaDimaRaja.com