DDR

موقع أنصار الرجاء الرياضي العالمي

أخر الأخبار صوت ددر

وقاحة الكزاز، ليست في الملعب فقط

موقع الأنصار

بغض النظر عن الحملة العبيطة التي يشنها جمهور فريق بعينه، حملة تضحك كل عاقل وذي فطنة، ومؤدّاها أنّ الرجاء يستفيد من الجامعة ومن التحكيم ومن البرمجة ومن نصف موارد الدولة، وكل الهلوسات والبكائيات التي تنفيها نظرة بسيطة على عضويات الجامعة والعصبة ومديرية التحكيم، بل انتماءات الحكام وأحقاد بعضهم، لنقول لهؤلاء؛ لا تحاضر في الشرف من تمتهن الاستباحة.

وعودة منا لمبارا


ة الرجاء والدفاع الجديدي، وحكمها الذي قطع كل خيوط وروابط الحياد بممارساته وأفعاله، حيث أعلن عن ضربة جزاء مضحكة جدا وغريبة جدا، حتى إنّه أعاد اللقطة مرات ومرات في شاشة “الفار”، فظننا وظن كل ملم ببسائطيات اللعبة أنّ الأمر محض نقص في الصنعة، وأن الشاب سمير يلزمه دُربةٌ أكبر ليميز أكثر بين الانتزاع الأنيق للكرة، الذي قام به اللاعب زريدة وبين الخطأ المفضي لضربة جزاء؛ غير أنّ الأمر تجاوز الضعف وعدم التمكُن، فالكزاز تغاضى عن ضربتي جزاء؛ أشد وضوحا بدرجات من تلك التي صفّرها؛ مع إشارة إلى أنّ الجرأة التي استعان فيها بتقنية الفيديو في ضربة جزاء الجديدة الخيالية، غابت عنه تماما فيما يتعلق بضربتي جزاء الرجاء الرياضي.

عموما، مرّ كل هذا وقلنا هي مباراة في كرة القدم، والتقدير وعدمه جزء من هامش اللعبة، خصوصا فيما يتعلق بالحُكام. ما لم يكن شيءٌ أو أشياء ملموسة وثابتة تخدش مصداقية الحكم وشرفه؛ وهذا ما وقع وبالملموس، فالحكم سمير الكزاز، والذي يُعرف بانتمائه الكروي لفريق بعينه، لا يتوانى ولسنوات في إهانة فريق وجمهور الرجاء الرياضي، وبالدليل الملموس، حيث فوجئنا في موقع أنصار الرجاء الرياضي بهذا الشخص، وهو الحكم الدولي للأسف، يمتهن ويحترف مشاركة منشورات مسيئة لفريقنا بكل استمتاع واستلذاذ في صفحته الخاصة -والتي تأكدنا تمام التأكد أنها له- ضربا لكل قيم الحياد والترفُّع التي وجب على حكم دولي التشبع بها.

وعليه، نوجه خطابنا في موقع أنصار الرجاء الرياضي مباشرة لمديرية التحكيم، ومن على رأسها، مطالبين بالتالي:

– الرفض الكلي لأي إسناد للحكم سمير الكزاز لمباريات مستقبلية أحد طرفيها فريقنا؛ نادي الرجاء الرياضي.
– فتح تحقيق عاجل في الإهانات التي وجهها هذا الحكم لفريق الرجاء الرياضي، الفريق الذي على هذا الحكم المغمور أن يعيش عشر حيوات متتالية ليصل لواحد في المئة من تاريخه ومجده.
– مسائلة الحكم المعني عن التجاوزات التقنية التي عرفتها المباراة التي قام بإدارتها بين فريق الرجاء الرياضي والدفاع الحسني الجديد، وأسباب تغاضيه وعدم لجوئه لتقنية الفيديو في حالات تستدعي لزوما ذلك.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *